свадьба в доминикане
أهم الأخبار / محاكمات صورية جائرة في تركستان الشرقية
محاكمات صورية جائرة في تركستان الشرقية

محاكمات صورية جائرة في تركستان الشرقية

Print Friendly

محاكمات صورية جائرة في تركستان الشرقية

  منذ أواخرمايو2014م بدأت الصين حملة إبادة وتضييق شديد على مسلمي تركستان الشرقية التي تحتلها منذ 1949م بحجة مكافحة مايسمى”الإرهاب”المزعوم مستغلة الوضع الدولي وبالأخص وضع الشرق الأوسط فأعلنت حملة مايسمى القضاء على القوى الثلاث وهي على حد زعمها “قوى التطرف الديني” و”القوى الانفصالية” و”قوى الإرهاب” لمدة سنة كاملة فاستخدمت قوات عديدة من الجيش الأحمر وقوات التدخل السريع وقوات مكافحة الإرهاب وقوات الشرطة وقوات أمن الدولة، إعتقلت خلال أشهر عشرات الألوف من الشباب، يقول أحد الضباط في قوات الشرطة بأن السلطات الصينية إعتقلت أكثر من 34000 شخصا أغلبهم مشتبهون من المسلمين الأويغور.

  أعطت السلطة المركزية صلاحيات واسعة لسلطات محلية باحتجاز من تراه مناسبا ومحاكمتهم محليا والحكم على أي شخص  ولحد الإعدام. منذ أشهر نفذت السلطات الصينية عشرات المحاكمات المفتوحة في أماكن عامة وحكمت على المئات بالإعدام ومئات آخرين بالمؤبد.

من تلك المحاكمات الجائرة جمعت السلطات المحلية بتاريخ 14 مارس 2015م بمدينة قاراقاش جنوب تركستان الشرقية حوالي15ألف شخص من الأهالي في ميدان مفتوح وحاكمت 25 شخصا بتهم ممارسة تعلم القرآن في مدارس سرية بينهم إمرأة 60 عاما بتهمة إرسال اثنين من أحفادها لمدرسة تحفيظ القرآن الكريم السرية ومن ضمن المحكومين طلاب قصر ومدرسون.

كذلك حكمت سلطات محلية بمدينة خوتان على عشرات بتهم التطرف الديني بتاريخ 19 مارس 2015م منهم عالم وداعية معروف الشيخ قمبرآخون داموللام حكم عليه بالسجن 9 سنوات لأبيات شعرية كتبها عام 1994م بعنوان”أصعب شيئ أن تكون مسلما”. كذلك حكم على شاب 30 عام  في مدينة خوتان بالسجن 5 سنوات بتهمة منع زميله من التدخين وسحب علبة الدخان من يده.

مصدر المعلومات: إذاعة آسيا الحرة

 

About admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*


*

Scroll To Top