свадьба в доминикане
أهم الأخبار / قضية ”تركستان الشرقية” بين النسيان والإحياء
قضية ”تركستان الشرقية” بين النسيان والإحياء

قضية ”تركستان الشرقية” بين النسيان والإحياء

Print Friendly

السبيل – تسعى الكاتبة “سيفيل نورييفا” في مقالتها بجريدة “ستار التركية” أن تعيد للأذهان مسألة تركستان الشرقية من جديد، قائلة “إنَّ تشرين الأول/أكتوبر شهرُ يتَّشح بالسواد عند الأتراك الأيغور، ففي هذا الشهر عام 1949 تم وأد دولة “جمهورية تركستان الشرقية الإسلامية” الفتية التي أعلنت عن نفسها عام 1944 كدولة مستقلة، بعد احتلالها من قبل جمهورية الصين الشعبية، ومنذ ذلك التاريخ يعاني مسلمو تركستان من نير الاحتلال الصيني، ويعود تاريخ دولة “تركستان الشرقية” الأولى إلى عام 1933 التي كتب لها أن تستمر عاماً واحداً فقط انتهت باجتياح الجيش الصيني آنذاك لأراضي الدولة”.

وتضيف نورييفا “يعاني مسلمو تركستان البالغ عددهم 50 مليون نسمة والذين يتكلمون اللغة التركية، اضطهاداً دينياً وعرقياً من قبل الصين، التي تتدخل في صلاتهم وصيامهم وحتى في طول لحاهم، والإعدام مصير كل من يخالف القوانين التعسفية”

وتصف نورييفا قضية تركستان الشرقية يأنها من كبرى القضايا التي تقض مضاجع الحكومة المركزية في الصين، مشيرة إلى أنها لم تترك وسيلة إلا ومارستها لثني الأيغور عن مطالبتهم بحقوقهم الدينية والعرقية، من مجازر وتغيرات ديموغرافية ممارسة بحقهم.

وتؤكد الكاتبة إصرار شعب الأيغور على المطالبة بحقوقهم قائلة إنه “على الرغم من كل الاضطهاد الممارس بحق هذا الشعب مازال متمسكاً بحقوقه، ويناضل من أجل حرية شعبه، متمثلاً بنضال السيدة “رابعة قدير” رئيسة “مؤتمر الأيغور العالمي”، التي تسعى جاهدة في منفاها بالولايات المتحدة الأميركية لحشد الرأي العام العالمي ضد الممارسات الوحشية التي تقوم بها الحكومة المركزية الصينية ضد مسلمي الأيغور من إعدامٍ دون محاكمات أو توجيه تهم لهم”

ودعت الكاتبة الدولة التركية إلى إعادة إحياء “قضية تركستان الشرقية” في إعلامها وأن تضع مواطنيها أمام صورة “العذابات” التي يتعرض لها الأتراك المسلمون في تركستان، وأن تسمع صوت نضالهم السياسي في المحافل الدولية.

وأشارت الكاتبة إلى الزيارة التي تود رابعة قدير القيام بها إلى تركيا، موضحة أنها تنتظر الكثير من الحكومة التركية تجاه القضية التي تناضل من أجلها، لأنهم مسلمون وأتراك، قائلة كل شخص يصم أذنيه عن صرخات الأيغور مسؤول عن الدماء التي تسيل فيها

(الأناضول)

About admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*


*

Scroll To Top