свадьба в доминикане
أهم الأخبار / مسلمو الإيغور.. عصفوران بحجر
مسلمو الإيغور.. عصفوران بحجر

مسلمو الإيغور.. عصفوران بحجر

Print Friendly

مسلمو الإيغور.. عصفوران بحجر

أ.د. سالم بن أحمد سحاب

الجمعة 27/09/2013

مسلمو الإيغور..

عصفوران بحجرذكرت جريدة الشرق الأوسط بتاريخ 14 سبتمبر، أن الحكومة الصينية أصدرت أحكامًا بالإعدام على ثلاثة من مسلمي الإيغور، وحكما آخر بسجن رابع لمدة 25 سنة، بدعوى أن هؤلاء تورطوا في أنشطة دينية غير قانونية وأنهم كانوا يعملون على نشر التطرف الديني وأنشأوا خلية إرهابية وغيرها من الادعاءات الكاذبة والافتراءات الظالمة، فضلا عن ممارسات القهر والكبت والعدوان التي تنفذها السلطات الصينية ضد المسلمين في تركستان الشرقية بصفة مستمرة.

وللعلم يخضع المسلمون هناك لعمليات مراقبة مباشرة وتنصت على الاتصالات وبث وتوظيف مخبرين في كل مكان، وحتى طلبة المدارس الابتدائية لا يسلمون من عمليات غسل دماغ وتشويه لتعاليم الإسلام ومبادئه وقيمه وأخلاقه. وفي رمضان الماضي أجبر هؤلاء الطلاب على الإفطار في رمضان عنوة، وهُدد ذووهم ومعلموهم بالعقاب المغلظ إن سمحوا لصغارهم بالصيام.

السؤال: هل يا تُرى استنفذت كل الوسائل الدبلوماسية للحد من هذا الاستبداد الصيني ضد مسلمي تركستان الشرقية التي احتلت ظلما وعدوانا منذ عشرات السنين؟ هل بذلت المنظمات والهيئات الإسلامية الدولية كل الفرص السانحة والإمكانات المتاحة لإقناع السلطات الصينية بتغيير سياساتها تغييرا جذريا حيال المسلمين فيها، وفي حدها الأدنى، أي السماح لهم بممارسة شعائرهم بكل حرية ودون تضييق أو حظر أو تشديد؟

السؤال الثاني: بافتراض أن كل الوسائل الدبلوماسية وضغوط الهيئات والمنظمات الإسلامية قد باءت بالفشل، فهل يعني ذلك أن نقف جميعا صامتين متفرجين لا نقدم خطوة ولا نرفع صوتا ولا نبذل جهدا؟ من الحكمة أن نبحث أولا عن المواضع التي تؤلم النظام الصيني المستبد، وعلى رأسها الاقتصاد والتجارة.

هل المقاطعة التجارية مثلا سلاح مشروع يمكن أن نمارسه نحن المسلمون في كل مكان، ونحن أكثر من مليار مسلم نشتري يوميا بضائع ومنتجات صينية بعشرات المليارات من الدولارات، والتي يعود جزء منها لمحاربة واضطهاد إخوتنا في العقيدة في تركستان الشرقية!

هل يمكن المسارعة إلى توطين صناعات شبيهة بالصناعات الصينية خاصة في البلاد الإسلامية الفقيرة، فنضرب عصفورين بحجر واحد: نساعد فقراء المسلمين، ونستغني عن وارداتنا من الصين؟

اللهم إيّاك نسأل وحدة في الكلمة واجتماعًا على الحق واستمساكًا بحبلك المتين.

 

salem_sahab@hotmail.com

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (2) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 – Stc

635031 – Mobily

737221 – Zain

About admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*


*

Scroll To Top